شارك اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد طلاب مدرسة سانت ماري ومدرسة الفرنسيسكان طابور الصباح في اولى ايام العام الدراسي الجديد الذي بدأ اليوم في بعض المدارس.

تفقد محافظ بورسعيد عدد من المدارس للاطمئنان علي سير العملية التعليمية منذ اليوم الأول للدراسة، حيث تم المرور على المدرسة اليونانية والمدرسة الانجلية ومدرسة الراعي الصالح، رافقة خلالها النائب الدكتور محمود حسين وقيادات التربية والتعليم بالمحافظة .

وأكد محافظ بورسعيد خلال جولته اليوم بأن أول يوم للدراسة سوف يظل عالقا في أذهان الطلاب، مشيرا الى أهمية طابور الصباح وانتظامه وضرورة تحفيز الطلاب على تحية العلم بكل حماس وجدية.

وأكد أن المعلم يودي رسالة سامية في العلم وتربية الابناء وأن المدرسة كيان عظيم يتم من خلاله تشكيل شخصية الطالب وغرس الثقة في نفسه واعتماده على الذات خاصة بأن هذه المرحلة تمثل أهم مرحلة عمرية في مستقبل الطالب.

كما وجه المحافظ الشكر لجموع المعلمين وأعضاء هيئة التدريس في المدارس لظهور المدارس في اولي ايام العام الدراسي اليوم بشكل منظم، متمنيا أن يكون نهاية العام الدراسي مثل بدايته من حيث الالتزام والانضباط والحضور الى المدرسة وقد قام محافظ بورسعيد بترديد النشيد الوطني وتحية العلم مع طلاب مدرسة سانت ماري ومدرسة الفرنسيسكان، وأشاد المحافظ بالطلاب الذين ظهر عليهم الحماس الكبير أثناء ترديد النشيد الوطني.