عقد المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، اجتماعا عاجلا اليوم السبت مع كل من وزراء الداخلية والتضامن الاجتماعي والتنمية المحلية ، وذلك لمتابعة ابعاد حادث رشيد
وتناول الاجتماع تقرير حول أبعاد الحادث ، كما تم التأكيد خلال الاجتماع على ضرورة تغليظ العقوبة بقانون الهجرة غير الشرعية
ورفع المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، تقرير لرئيس الجمهورية حول ما تم الانتهاء إليه في الاجتماع والمتابعات المستمرة مع الوزراء والجهات المعنية، بالإضافة إلى تقرير الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة المقرر أن يتم استعراضه مساء اليوم بعد انتهاء وزير الصحة من زيارته لمحافظة البحيرة لمتابعة تداعيات وابعاد الحادث
وتطرق الاجتماع إلى مشروع قانون بشأن مكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب المهاجرين والذي تم إرساله إلى مجلس النواب بعد مراجعته من مجلس الدولة، وذلك تمهيداً لمناقشته واقراراه خلال دورة الانعقاد الجديدة لمجلس النواب التى ستبدأ فى مطلع الشهر المقبل، ويتضمن مشروع القانون فرض عقوبات رادعة على كل من تسول له نفسه المساهمة فى عمليات الهجرة غير الشرعية من خلال تشكيل تنظيمات أوجماعات لتهريب المهاجرين بطرق غير شرعية، وهو ما سيعمل على الحد من آثار تلك الظاهرة وانتشارها .
ومن المنتظر أن يعقد رئيس الوزراء اجتماعا آخر و متابعات مع الوزراء والجهات المعنية للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية .