قال القيادي السلفي سامح حمودة، إن جماعة الإخوان تعيش أكبر حالة من الفوضى والضياع الحقيقي في تاريخها نتيجة سياستها وتصرفاتها الخاطئة، مضيفًا أن الجماعة تخرج لتعلن تخلي محود عزت عن منصبة كقائم بأعمال المرشد، ثم تخرج لتنفي ذلك في أكبر تضارب في تاريخ الجماعة.

وأضاف حمودة، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن التنظيم يعاني من أزمات متكررة ومتتالية وتؤكد ضياعه وفشلت في السيطرة على أجهزته الداخلية وسقوط الكثير منها من 30 يونيو والجميع يتصارع على المناصب داخل الجماعة وهو ما تسبب في حالة الانهيار التي تعاني منها.

وأكد حمودة، أن الجماعة لا تتعلم من أخطائها وتتصارع على السلطة دائمًا، وكل طرف يتمسك بما يملك ويرفض الخروج أو التخلي عن منصبه.

وكان أحد قيادات التنظيم الدولي أكد تخلي محمود عزت نائب المرشد عن سلطته كقائم بأعمال المرشد لإبراهيم منير قبل أن تعلن الجماعة في بيان رسمي كذب هذا التصريح.