وزير الثقافة الفلسطيني في حوار لـ«صدى البلد»: غزة جزء من الوطن ولن نتخلى عنها.. وإسرائيل تخشى المبدعين.. والثقافة أهم سلاح ضد الاحتلال.. فيديو

"القدس في السينما المصرية"، هي واحدة من أبرز رسائل الدورة الحالية من مهرجان الإسكندرية السينمائي، والتي تشهد عرض الكثير من الأفلام الفلسطينية الروائية والوثائقية، بحضور وزير الثقافة الفلسطيني إيهاب بسيسو، والذي التقى به "صدى البلد" للكشف عن رأيه في هذه المشاركة، والصعوبات التي تواجه المبدعين الفلسطينيين، وكذلك دور الثقافة والمثقفين في مواجهة الاحتلال، فإلى نص الحوار..

في البداية كيف ترى رسالة "القدس في السينما العربية" والتي تحملها الدورة الحالية من مهرجان الإسكندرية السينمائي الحالي؟

نشعر بالامتنان لتواجد القدس بهذا المهرجان، والذي أرى أنه واحد من أهم المهرجانات الدولية في الوطن العربي، وأريد أن أوجه الشكر للأمير أباظة، رئيس المهرجان، وأيضًا وزير الثقافة حلمي النمنم على هذه الدعوة، وعلى إتاحة فرصة للمبدعين الفلسطينيين لعرض أفلامهم، خاصةً التي تعرض المقاومة الفلسطينية.

كما أن مشاركة القدس بهذه الدورة لها أهمية خاصة لأننا بحلول عام 2017 سوف يكون قد مرت مائة عام على وعد بلفور وخمسين عامًا على احتلال القدس، وبهذه المشاركة سوف نؤكد أن القدس عربية وأن الرواية العربية سيظل لها دور في مواجهة الاحتلال.

ولكن كيف ستستفيد الثقافة الفلسطينية من هذه المشاركة؟

أرى أن تواجدنا في هذا المهرجان بمثابة انطلاقة جديدة لنا بالوطن العربي، فالأمر لن يقتصر على عرض أفلامنا، وإثبات أن الثقافة الفلسطينية في نهوض مستمر، ولكن المشاركة هي بداية للتواجد بمهرجانات عديدة.

ما أبرز الصعوبات التي تواجه وزارة الثقافة والمثقفين في فلسطين؟

صعوبات وتحديات كثيرة للغاية، منها المعوقات في الانتقال من مكان لآخر بسبب التصاريح والحواجز، ومنها أن المبدعين الفلسطينيين يواجهون صعوبات في نقل كتبهم وإبداعهم إلى الوطن العربي بسبب الاحتلال، الذي يخشى من الثقافة ويخاف من المبدعين والمثقفين، لانهم أهم سلاح ضد الاحتلال والأكثر رغبة وقدرة على المقاومة، لذا فرغم كل الصعوبات التي واجهتنا، نجحنا في إقامة معرض دولي للكتاب وسنظل نتخذ خطوات للأمام.

ما تعليقك على مشاركة بعض المبدعين العرب في مهرجانات بها تواجد إسرائيلي؟

لا أعتقد أن هناك مبدعا عربيا من الممكن أن يتواجد بمهرجان أو بمكان يعادي القضية الفلسطينية ويساند الاحتلال.

هل وزارة الثقافة الفلسطينية لها أنشطة أو تواجد ثقافي بغزة؟

غزة جزء من الوطن لا يمكن أن ينفصل عنه مهما كانت الصعوبات والمشاكل، وخلال الفترة المقبلة تشارك فلسطين بمهرجان عمان للكتاب، وسيتواجد الكثيرون من كتاب غزة ومبدعيها، كذلك لنا أنشطة بغزة، خاصة في المسرح والفنون التشكيلية.

أضف تعليق