رحب النائب يسرى الأسيوطي عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، بالتعاون مع البرلمان الأوروبي في وضع اتفاقيات مشتركة للحد من تدفق اللاجئين إلى أوروبا بطريقة غير شرعية، عبر مصر، مؤكدا أنه لامانع من التواصل مع الأوروبيين، وموضحا أن ذلك سيتبعه تعديل القوانين المصرية، لضمان تنفيذ هذه الاتفاقايات والحد من الهجرة غير الشرعية.

وشدد الأسيوطى، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" على أن اللاجئين في مصر يعاملون بشكل متساوي مع المواطنين المصريين، ويسمح لهم بممارسة نشاط اقتصادي، والحصول على كافة الخدمات، دون وضعهم في مراكز إيواء، مثلما تفعل الدول الغربية.

وكان رئيس البرلمان الأوروبي قد طالب في حوار له أمس لصحيفة الألمانية، بعقد اتفاقية لاجئين مع مصر، على غرار الاتفاقية التي وقعها الاتحاد الأوروبي مع تركيا، مع الحرص على مصلحة اللاجئين ومحاربة عصابات تهريب البشر.