تمكن ضباط الإدارة العامة لمباحث القاهرة من كشف غموض مقتل أحد الأعراب بمدينة السلام، حيث تبين وجود خلافات حول الثأر مع عائلة أخرى تم ضبط 2 من الجناة، وامر اللواء خالد عبدالعال مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة بإخطار النيابة للتحقيق.

تلقى قسم شرطة السلام بلاغا من الأهالي بسماع إطلاق أعيرة نارية ووجود متوفي بشارع سراج الدين، حيث انتقل رجال الأمن بقيادة العميد نبيل سليم رئيس مباحث قطاع شرق القاهرة وعثر على جثة خفير توفى اثر إصابته ب 2 طلقة نارية بالرأس وتم نقل الجثة لمشرحة النيابة .

وأسفرت جهود البحث التي اشرف عليها اللواء عبدالعزيز خضر مدير مباحث العاصمة إلي أن المتوفي ينتمي لعائلة الطرشان من قبائل الأعراب بالإسماعيلية والتي يوجد بينها وبين قبيلة العربان خلافات سابقة على أولوية تولي الخفرة علي المحاجر بطريق بلبيس / شرقية.

وتجددت تلك الخلافات وتبادل عناصر الطرفان إطلاق الأعيرة النارية ونتج عن ذلك إصابة احد العناصر المنتمية لقبيلة الطرشان وفرا الطرفان هاربان.

وتبين من التحريات التي قادها اللواء احمد الألفي مدير المباحث الجنائية ان عناصر قبيلة الطرشان توجه4 اشخاص منها لمحل إقامة 3 خفراء بمدينة السلام وقاموا بإطلاق الأعيرة النارية فبادلوهم إطلاق النيران ما أدى إلي إصابة ووفاة احدهم وفر الطرفان هربا.

وبتمشيط خط سير هروب المتهمين تم العثور على السيارة المستخدمة في ارتكاب الواقعة وباستهداف المتهمين الهاربين من طرفي المشاجرة وبإعداد الأكمنة اللازمة تمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبط المتهم.

تم بإرشاده ضبط بندقية آلية و5 طلقات وجار تكثيف الجهود لضبط المتهمين الهاربين.