سخرت صحيفة "بزفيد" الأميركية من رحلة عبدالفتاح السيسي إلى نيويورك بالقول بأنه هو من قام بفرد السجاد الأحمر لنفسه ، مشيرة إلى ان مرافقيه على الطائرة هم نفس مستقبليه.
وقالت الصحيفة إنه عندما يسافر عبدالفتاح السيسي لا ينظر إلى تكلفة السفر ولا إلى السخرية التي ستحظى بها رحلاته فخلال هذا الأسبوع الماضي زار السيسي نيويورك لحضور إجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة ، وعقد إجتماع مع المرشحين للرئاسة من كلا الحزبين .
وعلقت الصحيفة على صورة الوفد المرافق للسيسي أثناء خطابه بالأمم المتحدة بالقول "انظروا إلى العدد الكبير للحاشية المرافقة له أثناء إلقاء خطابه ، وانظروا أيضاً إلى العدد الذي وقف لتحيته على السجاد الأحمر عندما هبط في نيويورك .
ونشرت الصحيفة بعض التعليقات الساخرة على مواقع التواصل الإجتماعي فكتبت "إميلي دشي بيكر" " الوفد المرافق للسيسي إلى أميركا ،رحب به بالرغم من أنه كانوا معه على نفس الطائرة" ، وكتب "كورت دبف" " لم يكن هناك أي إستقبال رسمي في المطار ، ولذا فقد اخترع السيسي مستقبلين له من أجل التصوير..هذا هو العالم الذي يعيش به"
وأكدت الصحيفة أن البعثة المصرية في الأمم المتحدة لم ترد على الطريقة التي تم بها فرد السجاد للسيسي .
وختمت الصحيفة ساخرة بالقول "إننا سنبذل أقصى ما في وسعنا للكشف عن هذا اللغز القرمزي"