بدأ منذ قليل الاجتماع العاجل لبحث أزمة حادث غرق مركب هجرة غيرة شرعية برشيد لمتابعة عمليات البحث والانقاذ لانتشال ضحايا المركب برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء وبحضور وزير الداخلية والتنمية المحلية والتضامن.

وكان إسماعيل قد أجرى عدة اتصاﻻت بوزيرا الصحة والتضامن اﻻجتماعى، ومحافظى البحيرة والإسكندرية، وكذا الجهات المعنية للوقوف على آخر تطورات الحادث، كما أجرى اتصاﻻ هاتفيا المستشار النائب العام لسرعة انهاء اجراءات استخراج شهادات الوفاة للضحايا.