تداولت وسائل الإعلام فيديو يظهر صحفية قناة “TVO Noticias” السلفادورية وهي تتحدث مع ضحية حادث سير وتصوره وهو يحتضر ويعاني من الأذى، قبل أن يلقى حتفه. وقال الرجل لدى وضع الصحفية الميكروفون عند فمه: “لقد صدموني، وأشعر بأذى”. وردا على سؤالها عما إذا لاحظ المركبة التي دهسته، نطق بالصعوبة الواضحة: “لا”. وبدلا من تقديم مساعدات طبية للضحية أو نقله إلى مستشفى، سألت الصحفية الرجل”هل تود أن تنقل إلى مستشفى؟”، السؤال الذي لم يستطع الرجل الإجابة عليه سوى بأنين، ليصمنت قليلا ثم نطق: “المستشفى…”. وأشارت التقارير الإخبارية إلى أن الرجل فارق الحياة متأثرا بجروح فور توقف الصحفية عن التصوير. يذكر أن شاحنة دهست الرجل.