واصل ضباط مباحث القاهرة حملاتهم على صيدليات بيع المخدرات، حيث عثر داخل صيدليتين على كميات من الأقراص المخدرة والمنشطات المحظور تداولها، وأمر اللواء خالد عبد العال، مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة، بإخطار النيابة للتحقيق.

كانت معلومات وردت إلى اللواء عبد العزيز خضر، مدير مباحث العاصمة، بقيام مالك صيدلية دائرة قسم شرطة السيدة زينب ببيع وترويج الأدوية المدرجة بجداول المواد المخدرة والمهربة والمحظور تداولها وكذا الأدوية والمنشطات الجنسية المهربة.

قام المقدم علاء خلف الله، رئيس مباحث قسم السيدة زينب، برفقة لجنة من الإدارة العامة للتفتيش الصيدليات، وتم مداهمة الصيدلية وضبط صاحبها، وبتفتيشها عثر على كميات من الأدوية المدرجة بالجدول الأول الملحق بقــانون الأدوية، وكذا ضبط 105 أقراص تامول و 100 قرص ترامالايف و104 أقراص فياجرا غير مدون عليها أي بيانات.

واعترف المتهم امام العميد محمد الألفى، رئيس مباحث قطاع غرب القاهرة، ببيع الأدوية المخدرة والمنشطات الجنسية المهربة المضبوطة وغير المصرح بتداولها.

كما تم ضبط صيدلية أخرى بالسيدة زينب عثر بداخلها على 35 قرص ترامادول وأدوية مؤثرة على الحالة النفسية والعصبية، منها 3 عبوات ابتريل وعبوة زولام و39 عبوة فالينيل و9 عبوات ليكسوتانيل و4 لصقات ديوراجيستك و19 أمبول نالبوفية و5 أمبولات نيوريل و6 عبوات ريفوتريل نقط، وتم ضبط عامل بالصيدلية.

واعترف أمام اللواء أحمد الألفى، مدير المباحث الجنائية، ببيع الأدوية المخدرة والأدوية المؤثرة على الصحة النفسية والعصبية والمنشطات الجنسية المهربة المضبوطة وغير المصرح بتداولها.