قال سيد عبد العال رئيس حزب التجمع، إن أمريكا وبعض دول الاتحاد الأوروبى طالبت مرارا وتكرار بفرض عقوبات على الدولة المصرية من بعض الذين يدعون أنهم يساريين ولا يمتون لليسار بأي صفة، وعلى الجانب الآخر نرى أن بعض القوى التي تصنف نفسها أنها قوى يسارية تتحالف مع قوى معادية للوطن كالإخوان المسلمين، وغيرهم من الجماعات المتطرفة مثل حزب مصر القوية.

وأضاف رئيس حزب التجمع خلال اجتماع لجنة التنسيق للقاء اليسار العربى، بمقر الحزب الرئيسي بمنطقة وسط البلد، اليوم السبت، أن هولاء يلتفون حول المشروع الديمقراطى المصرى، مطالبا بتطوير مشروع يسارى عربى، يتحلى بالجساره والجراءة ولكن لابد من الاتفاق حول الحليف الاستراتيجى ومن يستحق أن يطلق عليه يسارى.