شهدت الدكتورة أمل الصبان الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، وترافقها الدكتورة أمل جمال الدين وكيل وزارة الشباب والرياضة فعاليات الدورة الثانية لمهرجان مبادرة "بلدنا لفنون الشباب" الذى أسسه مصطفى عز العرب – عضو لجنة الشباب بالأعلى للثقافة، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة ومسرح أوبرا ملك، بحضور الفنانة وفاء الحكيم ولفيف من الإعلاميين والصحفيين والشباب، وذلك على مسرح وزارة الشباب والرياضة.

جاء ذلك فى إطار دور دعم الدولة خلال عام الشباب المصرى، وكختام لمشروعى "هتعمل إيه فى الصيف" و"اتدرب واتطوع" اللذان دشنهما المجلس الأعلى للثقافة خلال فترة الصيف الجاري ضمن مبادرة "بلدنا" إحدى مبادرات الأعلى للثقافة ووزارة الشباب والرياضة، وتم خلال مبادرة بلدنا تدريب ٥٠٠ شاب مجانا فى مجالات إدارة الأنشطة الثقافية، وشملت "موارد بشرية - علاقات عامة - اعلام - سوشيال ميديا وتسويق – تمويل " وفى المجالات الفنية "الرسم التشكيلى - الخط العربى - المسرح - الكورال -الكاريكاتير – والاعمال اليدوية".

وأكدت الصبان أن الشباب هم صمام الأمان وقوة الأوطان وعُدة الأمم وثرواتها وقادتها ومصدر الانطلاقة للأمة، وهم يملكون طاقات هائلة لايمكن وصفها، وبالسهو عنها يكون الانطلاق بطيئًا، مؤكدة بأن التطلع المنشود هو اكتشاف الطاقات للشباب وتشجيعهم على العمل الفنى والإبداعى.

وأشارت الدكتورة أمل جمال الدين بأن العمل الجماعى والحب بين الناس أساس النجاح فى كل شىء، مشيرة إلى أن مصر تحتاج الى أبنائها، لذا ينبغى أن يلتفوا حول هذا الهدف متمسكين بمبادرة بلدنا التى تستحق أن تبقى اسم على مسمى بدعم وزير الثقافة حلمى النمنم ووزير الشباب خالد عبد العزيز.

وأوضح مصطفى عز العرب أن الهدف من هذا المهرجان هو عمل ورش فنية تحافظ على الهوية المصرية واكتشاف الموهوبين، مؤكدًا على أن الشباب المصرى قادر أن يفعل الكثير بالتكاتف والأيد فى الأيد.

تضمن برنامج الحفل افتتاح معرض للفنون التشكيلية وكاريكاتير وتصوير وخط عربى وأعمال يدوية، أعقبه عزف النشيد الوطنى وعرض فيلم عن مشروع مبادرة "بلدنا"، وتقديم عرض فنى لكورال الشباب المتدربين، إلى جانب تقديم عرض فنى لفرقة المصريين بقيادة الفنان هانى شنودة، وتقديم فقرة غنائية شبابية لمجموعة من شباب المبادرة، وحكى شعبى.

واختتم الحفل بتقديم عرضين مسرحيين الأول بعنوان"اسمعونا" والثانى "الشباب" لشباب المتدربين.