دفعت أجهزة الأمن بقنا بقوات إضافية وسيارات إطفاء، أمام ديوان عام محافظة قنا، لمواجهة تظاهرات طلاب الثانوية العامة المعترضين على إغلاق مراكز الدروس الخصوصية.

يواصل عدد من القيادات الأمنية والتنفيذية محاولاتهم مع الطلاب لفتح الطريق والعودة للمدارس حفاظا على مستقبلهم التعليمى.

وشهد ميدان ديوان محافظة قنا، تزايد أعداد الطلاب والطالبات المحتجين، للمطالبة باتخاذ إجراءات جادة لحسم موضوع الدروس الخصوصية ومجموعات التقوية.

يذكر أن تظاهرات اليوم سبقتها مسيرات ووقفات احتجاجية على مدار الأيام الماضية، أمام مديرية التربية والتعليم وديوان المحافظة.