أكد لوكاشين فيودور ألكسندروفيتش الممثل التجاري الروسي بالقاهرة أن وفدا من خبراء وزارة الزراعة والإدارة المركزية للحجر الصحي الزراعي سيناقش، خلال زيارته التي تبدأ بعد غد الاثنين في موسكو، مع المسئولين في الهيئة الفيدرالية البيطرية والصحة النباتية الروسية المشاكل المتعلقة بالصادرات المصرية لروسيا.
وأضاف ألكسندروفيتش، في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم، أن وفدا من رجال الأعمال المصريين سيبدأ زيارته لموسكو بعد غد /الاثنين/ لحضور الجولة الأولي من المباحثات مع وزارة التنمية الاقتصادية الروسية لمناقشة مشروع إنشاء مركز لوجستي مصري على ميناء بحر الأسود، مؤكدا أن مكتب التمثيل التجاري الروسي في مصر بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة بالقاهرة يسعي جاهدا من أجل التأكد من مشاركة الشركات المصرية في هذا المشروع الهام.

وردا على سؤال حول أزمة القمح الروسي، أكد ألكسندروفيتش أن جودة القمح الروسي تتفق تماما مع المعايير الدولية، موضحا أن مصر استوردت 540 ألف طن قمح روسي أي 64 في المائة من إجمالي الواردات المصرية من القمح منذ يوليو الماضي.
ولفت إلى أن التبادل التجاري بين مصر وروسيا بلغ 217ر2 مليار دولار خلال الفترة من يناير إلي يوليو هذا العام بالمقارنة ب140ر2 مليار دولار خلال الفترة من يناير إلي يوليو عام 2015.
وردا على سؤال حول استعادة حركة السياحة الروسية لمصر، أعرب ألكسندروفيتش عن أمله في عودة السائحين الروس قريبا لمصر، موضحا أن وفدين من خبراء أمن الطيران الروسي زارا مصر هذا الشهر.