تقدم النائب علاء والى عن دائرة كرداسة بطلبين لوزير التربية والتعليم الأول بشأن معاناة الأهالى وأولياء الأمور بكرداسة من انخفاض عدد وندرة المدرسين فى جميع التخصصات بمدارس كرداسة وقراها والمناطق التابعة لها، فى حين أنه بدأ اليوم العام الدراسى الجديد بهذا العجز وبعض المدارس بها عجز فى المدرسين ما سيؤدى إلى عدم انتظام العملية التعليمية فى أول يوم دراسى، وأما الطلب الثانى: بشأن عدم وجود فصول ثانوى عام كافة للطلاب بمناطق كفر حكيم وكمبره والقرى الخاصة بكرداسة نظرًا لأن هذه المناطق بها نسبة كثافة سكانية عالية والطلاب يعانون المشقة فى الذهاب إلى القرى المجاورة.

وطالب النائب علاء والى من وزارة التربية والتعليم فى بيان صحفى له بسرعة الاستعانة بخريجى الجامعات للعمل بالأجر بمدارس كرداسة فى التخصصات المختلفة التى بها عجز وهى ( اللغة العربية ، والرياضة ، والانجليزى ، والدراسات ، والتربية الفنية ، والتربية الرياضية والاقتصاد)، إضافة إلى أن تشغيل هؤلاء الشباب سوف يسد حالة العجز وحل أزمة البطالة.

وأما بالنسبة للعجز فى فصول الثانوى العام فاقترح "علاء والي" على وزارة التربية والتعليم استغلال فصلين من مدرسة كفر حليم الإعدادية التى بها 8 فصول إعدادى خاليين وبدون طلاب، وذلك لنقل فيهم طلاب الثانوى العام بالمناطق والقرى التى بها عجز فى فصول الثانوى العام رحمة بأبناءنا الطلاب من مشقة السفر يوميًا.

ومن جانبه ناشد "علاء والى" وزير التربية والتعليم متابعة العملية التعليمية بمنطقة كرداسة نظرًا لأنها تعانى من بعض المشاكل فى العملية التعليمية وخصوصًا أنه بدأ العام الدراسى الجديد.