أفاد الدفاع المدني في مدينة حلب السورية بارتفاع عدد ضحايا قصف الطيران السوري والروسي على حلب وبلدات ريفها أمس /الجمعة/ إلى 120 قتيلا.

ونقلت قناة (العربية الحدث) الإخبارية اليوم /السبت/ عن مدير الدفاع المدني في حلب عمار السلمو قوله "إن من بين القتلى 25 طفلا و9 سيدات قضوا خلال القصف الروسي والسوري على الأحياء الشرقية لحلب".

يذكر أن الغارات المكثفة دمرت أكثر من 40 مبنى في أحياء حلب الشرقية، ولايزال ما يقرب من 250 ألف شخص تحت الحصار.