استنكر الرئيس المصري”عبدالفتاح السيسي” الأنباء التي ترددت حول إحتمالية قيام الشعب المصري بثورة ضده مؤكداً إستبعاده لحدوث ذلك، وكان الشعب المصري قد قام من قبل بثورتين، حيث خرج الشعب في ثورة 25 يناير والتي أسفرت عن إبعاد المخلوع محمد حسني مبارك عن الحكم، ثم عاود الشعب الخروج مرة أخرى في 30 يونيه وتم عزل الرئيس محمد مرسي.
أكد ” السيسي ” علي ذلك خلال حواره مع شبكة “بي بي إس” الأمريكية حيث قال نصاً: “الشعب المصري خرج في 25 يناير؛ رغبة في التغيير.. وفى 30 يونيو؛ صحح مساره”، وأوضح أنه لا يحق لأي رئيس أن يجلس على كرسي الرئاسة بعد إنتهاء ولايته وذلك حسب الدستور الذي يدار به البلاد، واختتم حديثه قائلاً: “نحاول أن نصنع توازنا بين الأمن والاستقرار، لأن الدولة لو اهتزت بعنف سيكون ذلك له تداعيات كبيرة على البلد والمنطقة”.