قال وزير الصحة السوداني الدكتور بحر إدريس أبوقردة، إن حالات الوفيات التي وقعت جراء الإصابة بالإسهال المائي، بلغت ٥٧ شخصا ، من إجمالي ٣ آلاف و١٤١ شخصا، أصيبوا بالمرض ، في ولايات ، النيل الأزرق وسنار وكسلا ونهر النيل، مؤكدا أن الأمر لم يصل لمرحلة الوباء طبقا للمعايير الصحية العالمية.
ونقلت صحيفة “أخبار” الصادرة بالخرطوم اليوم السبت، عن الوزير السوداني، تأكيده على انحسار الإصابة بالإسهال المائي في ولايتي النيل الأزرق وسنار ، لافتا إلى أن التجهيزات والتدخلات السريعة من قبل الحكومة ، أسهمت في حصار المرض وأنه لم تسجل سوى حالة وفاة واحدة منذ ٦ أيام.
وأشار إلى وضع استراتيجية شاملة لمواجهة مثل هذه الأمور، رغم وجود العديد من التحديات، والإشكاليات خاصة في المناطق الحدودية مع الجنوب ، فضلا عن الإصحاح البيئي وكلورة المياه خارج الشبكات ، علاوة على السلوك والنظافة الشخصية والأطعمة غير الصحية.
وأكد أن جميع التحاليل المخبرية أفادت بأن الإصابات عبارة عن إسهال مائي وليس أي شئ آخر، مشيرا إلى أنه سيتوجه اليوم لولاية سنار ، للوقوف ميدانيا على الوضع الراهن هناك.