عاد الفنان تامر هجرس إلى القاهره بعد رحلة سفر مابين كرواتيا وانجلترا والمغرب انتهى خلالها من تصوير فيلم وثائقى من انتاج قناة “البى بى سى” يتحدث عن حقبة الفراعنة التاريخيه وعن سارقى الآثار و جسد خلاله تامر دور رمسيس، وهو الفنان المصرى الوحيد المشارك فى العمل الذى يقدمه مخرج اجنبى ولم يتم تحديد موعد عرضه بعد لأنه مازال فى مرحلة الجرافيك .
على صعيد آخر يقرأ تامر حاليا سيناريو فيلم يحمل عنوان “تحيا مصر”، قصة و سيناريو و حوار محمد حلمى، ولم يتم تحديد مخرجه بعد، ومن انتاج محمد حفظى وشركاء آخرون، وتدور قصة الفيلم حول حرب 6 اكتوبر ومن المنتظر قيام تامر بدور قائد جيش فى حالة موافقته على المشاركة بالفيلم .
من جهة أخرى صرح تامر حول ما حدث من نشر رقم هاتفه على موقع “الفيس بوك” أنه يعتبر ما حدث “تعدى لحد الخصوصية”، وقال شاكيا: ” أمة لا إله إلا الله تتصل والهاتف لا يكف عن الرن فأضطر إلى اغلاقه ولا يستطيع أيه منتجون او مخرجون الاتصال بى وعلى الرغم ان هذا الرقم طيلة عمره معى إلا اننى سأضطر للبحث عن رقم آخر”.
وأضاف سعيدا: “إلا ان ما يحدث هو شىء مسلى للغايه وجميل ان جميع الناس ترسل إلى فلقد وصلنى فوق الألف رسالة وهناك من يتضايق اننى لا ارد عليه و انا اعتذر لهم عن ذلك و اقول لهم احبكم.. اعذرونى فلا استطع الرد على هذا الكم الهائل”.
وعن اطرف الرسائل التى جاءته من معجبات صرح تامر ضاحكا بشدة : “هناك من يرسلن لى “عاوزة اتجوزك” و أخريات “بعشقك” و”بعشق التاتو بتاعك” و هى رسائل لذيذة للغاية”.