قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن بلاده تدعو للحيلولة دون وقوع كارثة في سوريا.

ونقلت وكالة أنباء "تاس" الروسية عن لافروف، خلال فعاليات مناقشة سياسية عامة على هامش الجلسة ال71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، إن الوقت قد حان لاستخلاص العبر ومنع وقوع كارثة في سوريا، وبفضل المساعدة العسكرية الروسية، تمكنت الحكومة السورية الشرعية من منع انهيار الدولة وإسقاطها تحت ضغط الإرهابيين.

وقد بدأ سريان وقف لإطلاق النار في سوريا في 27 فبراير الماضي إثر تبني مجلس الأمن الدولي قرارا يدعم وقف الأعمال العدائية، وهو القرار الذي صاغته روسيا والولايات المتحدة الأمريكية وحظى بموافقة جميع أعضاء مجلس الأمن البالغين 15 دولة.

بيد أن هذا القرار لم يشمل وقف القتال ضد جبهة النصرة أو تنظيم "داعش" الإرهابي، وكذلك الجماعات الإرهابية الأخرى المدرجة على قائمة الإرهاب الدولي.