قال الدكتور مجدى عاشور، مستشار مفتى الجمهورية، إن الهجرة غير الشرعية للبلاد الأجنبية هى مخالفة لقواعد وقوانين هذه البلاد، منوها بأن الذى يرغب في السفر إلى أى بلد لابد أن يلتزم بقوانينها ولوائحها.

وأضاف عاشور، خلال لقائه على إحدى الفضائيات، أن العمل المبنى على الهجرة غير الشرعية فى البلاد الأجنبية لا حرج فيه ومكسبه حلال، لأن الراتب الذى يتقاضاه المهاجر يكون مقابل عمله وليس على الهجرة غير الشرعية، فهناك فارق بينهما وليسا بينهما علاقة تربطهما.

ونوه إلى أنه يجب علينا أن نأخذ الحيطة فى التعامل مع مثل هذه الأمور وعدم تعريض النفس للمخاطر والتهلكة والهجرة بالطريقة الشرعية لأننا لا نقبل على أنفسنا ذلك وبالتالى لا نقبله على غيرنا.