يسعى قطبا إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة لاستعادة نغمة الانتصارات عندما يحل الأول ضيفًا على لاس بالماس والثانى ضيفًا على سبورتنج خيخون، اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة السادسة من عمر مسابقة الدورى الإسبانى "الليجا".
وتمثل المباراتان أهمية كبيرة بالنسبة لعملاقى إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة بعد سقوطهما فى فلخ التعادل فى الجولة الماضية، حيث تعادل الفريق الملكى مع فياريال والبارسا مع أتلتيكو بنفس النتيجة (1-1).
بروفة أخيرة قبل السفر إلى ألمانيا
وتعتبر تلك المواجهتين بروفة أخيرة لريال مدريد وبرشلونة قبل رحلتهما الصعبة إلى ألمانيا، حيث يحل الأول ضيفًا على بوروسيا دورتموند والثانى على بوروسيا مونشنجلادباخ فى ألمانيا ضمن منافسات الجولة الثانية بدور المجموعات لدورى أبطال أوروبا.
تنتظر كل من ريال مدريد المتصدر وبرشلونة حامل اللقب رحلة محفوفة بالمخاطر بعد غد السبت في المرحلة السادسة من الدورى الإسبانى، حيث يحل الأول ضيفاً على لاس بالماس، والثانى على سبورتينغ خيخون.
توقف قطار انتصارات ريال مدريد عند 16
وكان ريال مدريد قد فشل فى تحقيق الفوز الـ17 على التوالى بالتعادل أمام فياريال وتحطيم رقم برشلونة مع مدربه السابق جوسيب جوارديولا بتحقيق 16 فوز متتالى، ويأمل الفريق الملكى فى استغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبى لاس بالماس إثر خسارتهم المذلة أمام مضيفهم ريال سوسييداد (1-4)، ويفتقد ريال مدريد جهود الثنائى البرازيلى كاسيميرو ومارسيلو مدة تتراوح بين أسبوعين لثلاثة بسبب الإصابة.
برشلونة بدون ميسي أمام خيخون
بالنسبة لبرشلونة، يخوض أول مباراة ضد سبورتنج بدون مهاجمه الأرجنتينى ليونيل ميسي الذى تعرض لإصابة بتمزق فى عضلات فخذه الأيمن ستبعده نحو 3 أسابيع عن الملاعب.
وأهدر برشلونة فرصة ذهبية لتقليص الفارق مع ريال مدريد إلى نقطة واحدة بعد التعادل مع أتلتيكو، ويدرك جيدًا مدربه لويس إنريكى أهمية الفوز بالنقاط الثلاثة أمام سبورتنج بعدما أهدر 5 نقاط فى الليجا حتى الآن جميعها على ملعبه بخسارته المفاجئة أمام ضيفه ألافيس العائد حديثاً إلى دورى الأضواء ثم التعادل أمام أتلتيكو، وكان إنريكى قد أكد بأن فريقه نجح فى اللعب بغياب ميسي فى أول شهرين من الموسم الماضى بسبب إصابة الأخير فى الركبة ونجح فى النهاية فى التتويج بالليجا.