بيعت قطعة من سور برلين وزوج حذاء “كاو بوي” للرئيس الأمريكي الراحل رونالد ريجان بعشرة أضعاف القيمة التقديرية في مزاد بمدينة نيويورك وبلغت قيمتها أكثر من 5.7 مليون دولار.
وقالت دار مزادات كريستيز يوم الجمعة إن أكثر من 2100 مزايد من كل أنحاء العالم سجلوا في المزاد الذي استمر يومين لبيع مجموعة من المقتنيات الخاصة بريجان وزوجته نانسي.
وبيعت قطعة سور برلين التي يبلغ طولها 63 سنتيمترا ومغطاة برسم جرافيتي وعليها توقيع الرئيس الراحل مقابل 277500 دولار لمشتر لم يكشف عن اسمه. وكان المبلغ التقديري للقطعة هو 20 ألف دولار فقط.
وللقطعة أهمية خاصة نظرا للخطاب الذي ألقاه ريجان في غرب برلين عام 1987 وحث فيه الزعيم السوفيتي آنذاك ميخائيل جورباتشوف على “تحطيم هذا السور.”
وتوفيت نانسي في مارس آذار بأزمة قلبية عن 94 عاما بينما رحل ريجان قبلها بنحو 12 عاما بعد معاناة مع مرض الزهايمر.
وخصصت عائدات المزاد إلى مؤسسة ومعهد رونالد ريجان الرئاسي في ولاية كاليفورنيا.
وبيع زوج الحذاء الذي أهداه الممثل السينمائي ريكس ألين لريجان مقابل 199500 دولار بينما اقتصرت قيمته التقديرية قبل المزاد على 20 ألف دولار وكانت أغلى المعروضات ألماسة “بولجاري” ارتدتها نانسي ريجان في الرابع من يوليو تموز 1986 وبيعت مقابل 319500 دولار.
وقال بروك هازلتون مدير كريستيز في الولايات المتحدة “استجابة السوق مع المجموعة كانت رائعة إذ تجاوزت النتائج تقديرات ما قبل البيع بكثير.”
ويستمر المزاد على الإنترنت حتى 28 سبتمبر أيلول.