وبحسب ما ذكر موقع “آخر الساعة” الجزائري، فإن الأم المشتبه فيها قتلت ابنتها مرين البالغة من العمر 4 سنوات، ومحمد الذي لم يتجاوز بعد أربعة أشهر.
وذكر المصدر أن الأب الذي يعمل مدرسا، فوجئ بدماء ابنيه وهي تسيل إلى باب الشقة، فيما امتنعت الأم عن الكلام دون الإفصاح عما دفعها إلى ارتكاب الجريمة.
وقال مقربون من الأسرة إنها كانت تعيش حياة هادئة، لكن تصرفات الأم شهدت تغييرا وصارت أكثر ميلا للعنف منذ إنجاب ابنها الأخير.