يبدو أن المنافسة الزوجية انتقلت من المنزل إلى العمل الفنى، وهو ما نراه واضحا بين الأزواج من أهل الفن، فرغم ما يقال على ألسنة هؤلاء الفنانين، بشأن العمل بين الأزواج من داخل الحقل الفنى، إلا أن الحقيقة هو الخوف من هذه المنافسة التى ربما تنتقل من الكاميرا إلى الحياة الأسرية، خاصة أن أبرز النجوم نجد تعليقاتهم واحدة حول هذه الفكرة، وهى أنهم يبحثون عن عمل مناسب.

داليا مصطفى وشريف سلامة

على الرغم من تنوع الأدوار التى تؤديها الفنانة داليا مصطفى، إلا أنها كانت قد كشفت خلال عدة تصريحات لها، عن أنها لا ترفض أبدًا العمل مع زوجها الفنان شريف سلامة، بل تتمنى ذلك، لكن المشكلة أنهما لم يجدا سيناريو يجمعهما حتى الآن.

جدير بالذكر أن آخر ما قدمه "سلامة" فى هو فيلم "الباب يفوت أمل"، بينما تشارك داليا مصطفى فى مسلسل جديد بعنوان "الكبريت الأحمر" تقدم من خلاله "داليا" دور فتاة أرستقراطية مغرورة ومتكبرة.

محمد رياض ورانيا محمود ياسين

نفس السبب يراه النجم محمد رياض، الذى أكد فى مناسبات عديدة، وتصريحات سابقة، أنه لم ولن يرفض العمل مع زوجته الفنانة رانيا محمود ياسين، ومن الممكن أن يراه الجمهور فى عمل واحد مع نجله النجم الكبير محمود ياسين.

كان محمد رياض علق على فكرة العمل الجماعى مع زوجته، وقال إنه ظل يبحث لفترة طويلة عن نص جيد يناسبه هو وزوجته معا، خاصة أنه يرى أن البطولة الجماعية أفضل وتعطى العمل رونقا خاصا يضفى عليه نوعا من المنافسة الشريفة.

منى زكي وأحمد حلمي

ويبدو أن السبب لا يتغير، بالنسبة للنجمين منى زكى وأحمد حلمى، حيث نذكر التصريح التى قالته الفنانة منى زكى خلال حفل تكريم أبطال مسلسل "أفراح القبة"، الذي نظمه صندوق الخير بالإسكندرية، وهو المسلسل الذى عرض فى الموسم الرمضانى الماضى.

وقالت منى زكى إنها تتمنى أن يجمعها عمل فنى مع زوجها النجم أحمد حلمى، بل تحاول إقناعه بذلك، خاصة أن لكل منهما جمهوره الخاص، وأن عملا واحدا يجمعهما سيكون مفاجأة فنية كبيرة.