استقبلت منذ قليل، المعاهد الأزهرية التي تعمل بنظام الفترتين الصباحية والمسائية، الطلاب والطالبات، فى أول يوم من بداية العام الدراسى الجديد 2016-2017.

ويتابع قطاع المعاهد الأزهرية أعمال اليوم الأول من بداية العام الدراسى لضبط العملية التعليمية ومنع أى مخالفات من ناحية الطلاب أو الأساتذة، معلنًا أن هناك التزامًا فى حضور الطلاب للطابور الصباحى وكذلك الأساتذة.

وشدد الدكتور محمد أبو زيد الأمير، رئيس قطاع المعاهد، على أنه لن يتم السماح لأى مخالفات تحدث من أى شخص وسيتم التعامل فورًا بالقانون تجاه هذه المخالفات، منوها إلى أن هناك تطويرًا مستمرًا للعملية التعليمية والمناهج الدراسية.

ومن المقرر أن تبدأ الدراسة اليوم، فى المعاهد التى تعمل بنظام الفترتين الصباحية والمسائية، على أن تبدأ غدًا، الأحد، بالمعاهد التى تعمل بنظام الفترة الواحدة، كما أنهت المعاهد تجهيزات الفصول وتهيئة الجو المناسب للتلاميذ.

وأعلن قطاع المعاهد، أن هناك خطة لتطوير الدراسة بالتعليم قبل الجامعى والاهتمام بحالة المعاهد من خلال عمل صيانة دورية لها وعمل إحلال وتجديد للمعاهد التى تحتاج ذلك.