أجلت هيلاري كلينتون، المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية، زيارتها المقرر إجراؤها غدا الأحد لمدينة شارلوت التي تجتاحها الاضطرابات لليوم الـ4 على التوالي.
وجاء في بيان لمقر كلينتون الانتخابي أن “هيلاري كلينتون ممتنة للدعوة التي وجهها إليها الزعماء الدينيين لزيارة طائفتهم في مدينة شارلوت، لكن بعد مناقشات مع قادة الطائفة قررنا تأجيل الزيارة المقررة يوم الأحد لكي لا تؤثر (الزيارة) على موارد هذه المدينة”.
وبحسب وسائل إعلامية، ستتم زيارة كلينتون إلى شارلوت يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
يشار إلى أن مدينة شارلوت الأميركية تشهد على مدى الأيام الـ4 الماضية تظاهرات احتجاجية على خلفية مقتل الرجل من أصول أفريقية كيث لامونت سكوت (43 عاما) برصاص الشرطة.
وقالت شرطة شارلوت إن سكوت قتل بالرصاص بعدما رفض أن يلقي سلاحا كان بيده، بينما يؤكد أقاربه أنه كان يمسك كتابا.
يذكر أن الولايات المتحدة تشهد منذ سنتين تصاعدا في التوتر العرقي بعد عدد من عمليات القتل وأعمال العنف التي قامت بها الشرطة، غالبا حيال رجال من أصول إفريقية غير مسلحين.