برأت الولايات المتحدة الأمريكية تنظيم داعش الإرهابي من استخدام غاز الخردل ضده في هجومه الأخير ضد القوات الأمريكية في العراق، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الكويتية “كونا”.
ولفت الكولونيل الأمريكي، جون دوريان إلى أن نتائج عملية فحص عينتين منفصلتين من القذائف “غير المباشرة” التي سقطت بالقرب من قاعدة للجيش الأمريكي كانت إيجابية وسلبية مشيرا إلى أن الجيش ينتظر إجراء المزيد من عمليات الفحص.
وأضاف أن نتائج اختبارات أخرى ستظهر بعد “بضعة أيام” موضحا أنها ستؤكد ما إذا كان التنظيم استخدم “كبريت الخردل” بهجومه الفاشل في 20 سبتمبر الجاري.
وفي الوقت نفسه أكملت قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة تدريب ثمانية إلى 12 لواء في الجيش العراقي تضم أكثر من 35 ألف جندي فيما تستعد لتحرير مدينة الموصل من قبضة (داعش) في أكتوبر المقبل.
وأشار المتحدث إلى أنه سيتم استخدام نحو ستة آلاف جندي بما في ذلك قوات البيشمركة كقوات احتياطية.
وأضاف “أن هذه مثل قوات الشرطة التي سوف تستخدم للتأكد من أن الأمن لا يزال موجودا بمجرد طرد (داعش) من الموصل”.
وأكد الكولونيل دوريان كذلك أنه تم وضع المدفعية على أهبة الاستعداد في غرب القيارة حيث تتمركز قوات التحالف والقوات العراقية في الوقت الراهن لردع تقدم عناصر (داعش) بعد إخراجهم من الموصل.