شيع الآلاف من أهالي قرية الزعفران التابعة لمركز الحامول بكفرالشيخ ، أمس ، جثامين 3 من أبناء القرية وتوابعها كانوا ضمن ضحايا مركب الهجرة غير الشرعية "موكب الرسول" الذي تعرض للغرق غرب سواحل رشيد.

وسيطر الأحزان على القرية بأسرها حزنًا وحدادًا على ضحايا الحادث من أبناء القرية خاصة أنهم شباب وكانوا يمتازون بالأخلاق العالية وحب الجميع ، حيث طالب الأهالي بتوقيع أقصى عقوبات سماسرة الهجرة غير الشرعية وعلى المتاجرين بأحلام الشباب.

ومن جانبه ، نعى يسري زكي ، عضو مجلس محلي محافظة كفرالشيخ السابق ، وأمين عام حزب مصر العروبة بكفرالشيخ ، ومن أبناء الزعفران في تصريحات لـ"صدى البلد" ضحايا هذا الحادث الأليم والمفجع ، مطالبًا الدولة بالضرب بيد من حديد على عصابات ومافيا الهجرة غير الشرعية وتعديل التشريعات الخاصة بها لتكون عقوبات رادعة تمنع حدوث مثل هذه الكوارث.

ضحايا القرية هم : فوزي عبدالله الغلبان ، 15 سنة "عزبة فريال" ، محمد عبودة عريضة 15 سنة "عزبة النظارة" ، وباسم على الدريني 21 سنة "الزعفران" .