قالت نانسى المغربى رئيس مجلس إدارة "جلوبال تريد ماترز"، إن فكرة تدشين أول ناد عالمى للأعضاء المنتدبين حول العالم فى مصر، يأتى بهدف متابعة النتائج الاقتصادية لزيارات الرئيس السيسى للخارج، من خلال التواصل مع الأعضاء المنتدبين لكبرى الشركات من أعضاء النادى لزيارة مصر، والتعرف على مناخ الاستثمار بها عن قرب، وإجراء لقاءات مع مسئولين ورؤساء الشركات العاملة بالسوق المصرية.
وأضافت نانسى المغربى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه من ضمن الأهداف، وهو هدف رئيسى لإنشاء النادى، تبادل الخبرات بين الأعضاء من خلال عقد لقاءات دورية يتم خلالها طرح آخر مستجدات الاستثمار، وطرح المشكلات التى يواجهها الأعضاء، ومقترحات حلولها، وهو ما يفيد الأعضاء المنتدبين فى مصر من خلال الاستفادة بالخبرات العالمية، مشيرا إلى أن النادى يستهدف ضم 200 عضو منتدب من مصر.
وكانت نانسى المغربى، قد أعلنت عن تدشين أول ناد عالمى للأعضاء المنتدبين حول العالم فى مصر، بمشاركة 250 رجل أعمال من بينهم جوزيف مانكوزو رئيس نادى الرؤساء المنتدبين حول العالم فى "أوكرابس"، وجى بى لى، وماى لى من الصين، ووفد مكون من 4 أشخاص من كوريا الجنوبية، ووفود أخرى من لبنان، والهند، وباكستان، واستراليا.
ويضم نادى الأعضاء المنتدبين 33 ألف عضو فى 12 دولة، ومن المقرر افتتاحه فى 6 دول خلال الأربع شهور القادمة، بالإضافة إلى أنه موجود فى أكثر من 50 مدينة فى العالم منها الصين والهند وباكستان واسبانيا وبلغاريا واليونان، وجارى افتتاحه فى لبنان ومصر والإمارات.
وأشارت نانسى، إلى أن أولى ثمار تدشين النادى، الاتفاق على تنظيم مؤتمر اقتصادى مشترك مع كوريا الجنوبية مارس القادم لبحث فرص الاستثمار الحقيقية، والتعرف عن قرب لمتطلبات السوق المصرى واحتياجاته، على أن تعقد الدورة الثانية منه بكوريا الجنوبية.
وقالت سيدة الأعمال، إن جينان بارك الرئيس التنفيذى لـ CEO كلوب كوريا الجنوبية، أحد المشاركين بالزيارة أكد أن المستثمرين الكوريين لا يعلمون شيئا عن الاقتصاد المصرى، ومتطلبات السوق فى مصر بل والسوق الأفريقى أيضاً، والذى تعد القاهرة البوابة الرئيسية للأسواق الافريقية، وذلك لاختلاف اللغة وعدم قدرة مصر على تسويق نفسها خارجيا بالشكل المناسب حتى الآن.
وتابعت بالقول :"ولذلك فأن النادى فرصة للحكومة المصرية للترويج للفرص الاستثمارية بمصر، وتعريف الأجانب بخطط إصلاح الاقتصاد المصرى".
ولفتت إلى أن النادى حاول تفعيل الهدف السابق من خلال دعوة محمد خضير رئيس الهيئة العامة للاستثمار للمشاركة باحتفالية التدشين، لعرض خطط إصلاح الاقتصاد المصرى، ومناخ الأعمال، مشيرة إلى أن المستثمرين الأجانب تساؤلوا عن أزمة الدولار وخطط الحكومة المصرية لتوفير العملة الصعبة، كما طرحت تساؤلات عن تطبيق منظومة الشباك الواحد.
ومن جانبه قال أشرف نجيب العضو المنتدب لجلوبال تريد ماترز، إن تدشين نادى الأعضاء المنتدبين فرصة فى غاية الأهمية لوجود دول كبرى مثل الصين وكوريا والهند، خصوصا عقب زيارة الرئيس وتوطيد علاقاته بآسيا، ولذلك علينا متابعة وتفعيل تلك المبادرة من الرئيس على أرض الواقع بالتواصل مع رجال أعمال الدول الكبرى والمتوسطة.
وأضاف نجيب، أن إجمالى عدد رجال الأعمال الذين حضروا حوالى 250 من كبار رجال الأعمال والمستثمرين، موضحا أن هدف اللقاء هو أن يكون هناك تواصل عالمى بين ceo كلاس العالمى والمصرى.
وأشار إلى أن هناك تجارب نجاح معروفة لفكرة النادى ومساعدة الدول فى النهوض بالاقتصاد الخاص بها، منها على سبيل المثال مشروع القطار سريع بين مدينة لاس فيجاس ولوس أنجلوس ممول من الحكومة الصينية أو من شركة صينية.
وأضاف أن وجود النادى فى مصر للتواصل مع المستثمرين والجانب الحكومى وطرح فرص الاستثمار باستثمارات مباشرة أو شراكة مع بعض الدول سواء فى مصر أو فى بعض الدول الأخرى، موضحا أن هناك دعما للنادى من هيئة الاستثمار GAFI ، بالإضافة إلى أن هناك رعاة من شركات مصرية كبرى لدعم الأفكار والترويج لفرص الاستثمار بمصر من أجل مصلحة البلاد والنهوض بالاقتصاد المصرى خلال المرحلة المقبلة.
وكانت نانسى المغربى رئيس مجلس إدارة "جلوبال تريد ماترز"، قد أعلنت عن توقيع عدد من عقود الشراكة بين وفود من النادى العالمى للأعضاء المنتدبين حول العالم ومستثمرين مصريين تقدر بحوالى 6 مليارات دولار فى مجال الطاقة وقطاعات أخرى.