أكدت اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة والسكان أنه تم القضاء نهائيا على قوائم انتظار فيروس سى فى أكثر من 100 وحدة لعلاج الفيروسات بالجمهورية.
وأكد الدكتور وحيد دوس رئيس اللجنة القومية لعلاج الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة والسكان فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن دورة الكشف وصرف العلاج للمرضى الراغبين فى العلاج من فيروس سى لا تستغرق حاليا بالمراكز أكثر من 10 أيام . وقال إن المراكز توفر حاليا توفر العلاج وفق بروتوكولين علاجيين بالدكلانزا مع السوفالدى والدكلانزا مع السوفالدى والريبافيرين .
وتابع وحيد دوس أنه وفقاً لإحصاءات المسح السكانى الصحى لوزارة الصحة لعام 2015 فإن هناك ما يقرب من 4.4 مليون مصاب بفيروس سى وتم حاليا علاج أكثر من مليون مريض بالجمهورية فى أقل من عامين وستدشن وزارة الصحة يوم 4 أكتوبر المقبل مسح قومى لأكثر من 10 مليون شخص موزعين على 6 فئات بالجمهورية وهم نزلاء السجون وطلاب الجامعات والمترددين على بنوك الدم والمعامل المركزية لاستخراج شهادات السفر للخارج والعاملين بالفريق الطبى والمرضى بالأقسام الداخلية فى المستشفيات .
وأضاف وحيد دوس أن اللجنة حتى الآن استقبلت ما يقرب من مليون و400 ألف طلب للعلاج عبر موقعها الإلكترونى ويتم التعامل معهم بشكل جاد فى العلاج . ولفت دوس أنه بداية من شهر أكتوبر الماضى تم الاعتماد على الأدوية المحلية بمراكز الكبد باعتبارها تضاهى فى كفاءتها نظيرتها المستوردة وهو ما ساهم فى تخفيف قوائم الانتظار موضحا أن نسبة النجاح فى الدواء المصرى بلغت 97 %. .
ومن جانبه أوضح الدكتور قدرى سعيد المدير التنفيذى للجنة القومية للفيروسات الكبدية بعد الانتهاء من قوائم الانتظار يتم حاليا دعوة المرضى الذين لم يعالجوا للحصول على العلاج بالمراكز على مستوى الجمهورية، مؤكداً أنه سيتم الوصول للمعدلات العالمية فى الإصابة بفيروس سى خلال فترة وجيزة بعد رفع الوعى الصحى وتقليل الإصابة وعلاج المصابين الحاليين .
وكشف الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة أنه يتم حاليا توقيع الكشف الطبى وفقا للمسح القومى الجديد للكشف عن فيروس سى على المترددين على بنوك الدم والمعامل المركزية بالوزارة، وسيتم بدء المسح للطلبة فى الجامعات مع بدء العام الدراسى فى الجامعات كما سيتم التنسيق مع وزارة الداخلية لبدء المسح بين نزلاء السجون .