قال اللواء نبيل فؤدا الخبير العسكري، إن حديث إيران عن تقوية نفوذها العسكري في العديد من الدول العربية ليس بجديد، فهي تعمل على ذلك في عدة دول كالعراق ولبنان، واليمن وأن حزب الله، وهو ما جعل لها موطىء قدم في هذه البلدان.

وأضاف"فؤاد" في تصريح لـ"صدى البلد" أن الدول العربية لابد أن يكون لها استراتيجية القومية العربية التي كانت موجودة في الستينيات للتصدى لتغولات إيران العسكرية والفكرية بالمنطقة.

وأوضح أن إيران لن تتوقف عن محاولة نشر الفكر الشيعي وتوظيف نفوذها العسكري في كل الدول العربية بما فيها مصر ولكن الشعب المصري صاحب المذهب السني متمسك بالمقاومة ولن يتوقف عنها.

وأوضح أنه يجب الاعتراف بأن إيران إحدى القوى العسكرية الكبرى بالشرق الأوسط كمصر وإسرائيل وتركيا، ولا يجب أن نغمض أعيننا عن ذلك.

وكان قائد أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، قال إن بلاده توظف خبراتها العسكرية التي اكتسبتها منذ حرب الخليج الأولى في خمس دول عربية وهي اليمن وسوريا والعراق ولبنان وفلسطين” وأن إيران تعمل حاليًا على تقوية نفوذها في دول ما وصفها بـ ” دول محور المقاومة.