أعلن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون الجمعة بعد زيارة قام بها إلى العراق أن عملية محاصرة الموصل، ثاني أكبر مدن العراق، يفترض أن تبدأ “خلال الأسابيع القليلة المقبلة” تمهيدا لتحريرها من تنظيم داعش.

ويسيطر داعش على الموصل منذ يونيو 2014.
وقال فالون بعيد زيارة إلى العراق استمرت ثلاثة أيام “رغم أن الموصل مدينة كبيرة ومعقدة، إلا أنها ستسقط وستسقط قريبا جدا. أتوقع أن تبدأ عملية محاصرتها خلال الأسابيع القليلة المقبلة”.
وأضاف فالون أن القوات العراقية بدأت بالتحرك إلى منطقة تجمع إستراتيجية تحضيرا للهجوم، وفقا لفرانس برس.
وتابع “يفترض أن نكون قادرين على طرد داعش من العراق خلال الأشهر القليلة المقبلة- الأشهر المتبقية من العام العام الحالي والعام المقبل”.
وألمح مسؤولون أميركيون كبار إلى أن معركة الموصل قد تبدأ الشهر المقبل، لكن قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة السيطرة على المدينة، هناك سلسلة من التعقيدات العسكرية والسياسية والإنسانية تشكل تحديات شتى.
وسيشارك في المعركة الجيش والشرطة وقوات الحشد الشعبي ومقاتلي البيشمركة الكردية، وهذه القوات في بعض الاحيان لا تعمل تحت قيادة موحدة.