قالت الشرطة الأميركية إن 4 أشخاص قتلوا في إطلاق رصاص داخل أحد المراكز التجارية في ولاية واشنطن شمال غربي الولايات المتحدة، مساء الجمعة، فيما تم نشر صورة التقطتها كاميرات مراقبة في المركز التجاري، وقالت إنها للمشتبه وهو يطلق الرصاص من رشاش آلي.

.
وذكر المتحدث باسم شرطة ولاية واشنطن مارك فرانسيس، أن معلومات الأولية تشير إلى أن مطلق الرصاص ،الذي فر من الموقع، “من أصول لاتينية”.
وأقدمت الشرطة على إقفال الطرقات المؤدية إلى مركز كاسكيد التجاري في مدينة بورلينغتون، وطالبت من المدنيين “عدم التوجه إلى موقع الحادث”.
ونشرت الشرطة في وقت لاحق صورة التقطتها كاميرات مراقبة في المركز التجاري، وقالت إنها للمشتبه وهو يطلق الرصاص من رشاش آلي.
وكشف المتحدث ان المشتبه به، الذي كان “يرتدي ثيابا رمادية”، شوهد للمرة الأخيرة وهو يتوجه سيرا على الأقدام إلى طريق سريع قريب من المركز التجاري في بورلينغتون الواقعة بين سياتل والحدود الكندية.
وقال ريك جونسون، وهو أحد عناصر شرطة الولاية، لشبكة “سي أن أن” إن مطلق النار دخل إلى أحد متاجر “ميسيز” في المركز، حيث فتح النار على المتسوقين.
وأردف جونسون قائلا إن “الشرطة تقوم باستجواب الشهود، بعدها سنقرر الخطوة التالية”، ودعا السكان إلى “البقاء في المنازل وإبلاغ (السلطات) عن أي أمر مريب”.