مع بداية الدراسة اليوم السبت، تستعد اللجنة المنوطة بالكشف عن المخدرات بين السائقين داخل المدارس على مواصلة عملها للعام الثالث على التوالى، حيث تستهدف الكشف على 4 آلاف سائق للحافلات المدرسية خلال العام الدراسى الجديد .
ووجهت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، الخميس الماضى، إلى ضرورة تنظيم حملات كشف عشوائى على سائقى حافلات المدارس، للتأكد من عدم تعاطى السائقين للمخدرات، لافتة إلى أن ذلك يأتى فى إطار توجيهات رئيس الوزراء، بضرورة تكثيف حملات الكشف على المخدرات بين سائقى حافلات المدارس .
وأعد صندوق مكافحة الإدمان بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، قاعدة بيانات لسائقى حافلات المدارس على مستوى الجمهورية، وستواصل اللجنة عملها فى إجراء التحاليل الطبية للسائقين داخل مقر المدارس .
وقال عمرو عثمان مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، إن الخط الساخن رقم "16023" يواصل تلقى شكاوى الأهالى والأسر بشأن اشتباههم فى تعاطى سائقى أتوبيسات المدارس للمخدرات، وأنه يتم حاليًا استقبال المكالمات للتعامل مع أى سائق يثبت تعاطيه للمخدرات .