يستضيف الهلال الأحمر المصرى، غدا الأحد، ولمدة 3" أيام"، اجتماع الصحة الإقليمى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والبالغ عددها 17 جمعية وطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، بهدف إنجاز خارطة الطريق لوضع إطار إقليمى للصحة يرتكز على الاحتياجات والقدرات الموجودة لدى الجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لتوفير الرعاية الصحية للنازحين والمهاجرين بسبب الصراعات المسلحة .
وقالت الدكتورة مؤمنة كامل، الأمين العام للهلال الأحمر المصرى، إن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعانى من أزمات إنسانية ناتجة عن النزاعات المسلحة والصراعات فى العراق وليبيا وفلسطين وسوريا واليمن، ما أدى إلى وجود أعداد هائلة من النازحين والمهاجرين الفارين من الصراع، وهؤلاء بحاجة إلى توفير الخدمات الصحية بالإضافة إلى الدعم النفسى والاجتماعى .
وأضافت الدكتورة مؤمنة كامل، أنه من المتوقع أن يصل عدد المشاركين فى الاجتماع لـ30 شخصاً، منهم محمد مخيمر نائب مدير المكتب الإقليمى للاتحاد الدولى فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وجولى هال مديرة وحدة الصحة والرعاية فى مكتب الاتحاد بجنيف، وماكى إغراشى منسقة برنامج الصحة بالمكتب الإقليمى للاتحاد الدولى فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى منسقى الصحة فى الجمعيات الوطنية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومنسقى الصحة فى الجمعيات الوطنية الشريكة التى تعمل فى أو لصالح منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكذلك ممثلين عن المراكز المرجعية للاتحاد الدولى لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر .