أدلى المحامي الشهير “سمير صبري”، بمعلومات مثيرة وخطيرة للمرة الأولى، على الهواء، بشأن تورط الرئيس الأسبق “محمد حسني مبارك”، في قتل الرئيس الراحل “محمد أنور السادات”، خلال احتفالات انتصار أكتوبر المجيد، والحادثة الشهيرة بحادثة “المنصة”، وذلك نقلاً عن “رقية السادات”، ابنة الرئيس الرحل.
وقال صبري، خلال حواره ببرنامج “عامل قلق” المُذاع على فضائية “العاصمة”، بأنها أخبرته أن والدها أقال مبارك قبل حادث المنصة، وتتهمه شخصياً بالوقوف وراء مقتله، خاصةً أن الإصابة في الفخذ الأيمن للسادات برصاصة من سلاح “حسني مبارك”.. حسب تصريحها.
وهو الأمر الذي سبب حالة من الذهول لمقدمة البرنامج، قائلة، هذا تصريح لأول مرة، سيصطدم المواطنين، فيما تابع “صبري”، تأكيداته على اتهام “مبارك”.