الرئيس السيسي: المصريون خرجوا في يناير للتغيير وفي يونيو للتصحيح.. فيديو

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الشعب المصري خرج في 25 يناير رغبة في التغيير وفي 30 يونيو لتصحيح مساره، مؤكدا أن هناك دستورا ودولة بها مؤسسات، ورئيسا مصريا لا يمكن أن يبقي يوما واحدا بعد انتهاء ولايته.

وأضاف «السيسي» خلال حواره مع شبكة«PBS» الأمريكية أثناء تواجده بنيويورك، أن المصريين لديهم آمالا كبيرة ولديه هو أيضا أمل في أن يعيد مصر لمكانتها الملائمة بحيث تتمتع مصر بكل الحرية والرخاء والتننمية، مشيرا إلى أن هناك سياقا دينيا يتم صياغته لإستخدامه في تجنيد التابعين له ممن يقومون بالقتل، وإستخدام السلاح وانتشاره بينهم خاصة في ليبيا واليمن.

وأشار الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى أن مصر أقدم دولة في المنطقة ونعرف جيدا ديننا والإسلام الحقيقي الذي يعلي القيم والمبادئ التي تدعو للتسامح والإعتدال الذي يمنع القتل والإعتداء وترويع المواطنين، موضحا أن المشكلة هي أن فكرة التطرف بأكملها ليست مقتصرة علي ايديولوجية جماعة ارهابية بعينها، والايديولوجية التي يجب أن نواجهها يجب أن نعرفها.

أضف تعليق