دعا زيغمار غابريل وزير الإقتصاد الألماني ونائب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى تنظيم مسيرات سلام من أجل سوريا أمام سفارتي الولايات المتحدة وروسيا في برلين عقب القصف الجوي الأخير الذي استهدف قافلة إغاثة تابعة للأمم المتحدة في سوريا.

وذكرت مجلة "دير شبيجل" الألمانية اليوم الجمعة أن جابريل أعرب عن غضبه من الهجوم ، وذلك خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه الاشتراكي الديمقراطي يوم الثلاثاء الماضي ، وقال " أتفهم المظاهرات المعارضة لاتفاقية تحرير التجارة بين الاتحاد الأوروبي وكندا (سيتا) ، لكن أين صرخة الرأي العام العالمي ضد الحرب في سوريا ؟ أين الانتفاضة؟".

وأشارت المجلة الى أن جابريل سيطلب من الأمينة العامة لحزبه كاتارينا بارلي بحث مشاركة المركز الرئيسي للحزب في تنظيم محتمل لمظاهرات داعية للسلام أمام سفارة البلدين في برلين ، قائلا "ربما يمكننا أخذ زمام المبادرة".

وأكدت مصادر في الحزب الاشتراكي الديمقراطي تصريحات جابريل ، حيث ذكرت أن الهدف هو تسليط الضوء على النزاع المروع في سوريا ، الذي يودي بحياة المواطنين يوميا.