شارك سامح شكري وزير الخارجية اليوم، في الاجتماع التنسيقى لوزراء خارجية الدول الأفريقية أعضاء مجلس الأمن، وهم السنغال وأنجولا ومصر، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وفى تصريح للمستشار احمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أشار إلى حرص وزراء خارجية الدول الإفريقية الثلاث أعضاء مجلس الأمن على عقد اجتماعات دورية بينهم على هامش المؤتمرات واللقاءات الدولية المختلفة لتنسيق المواقف فيما يتعلق بالموضوعات والقضايا المطروحة على جدول أعمال مجلس الأمن، وبما يضمن الالتزام بالمواقف الإفريقية المشتركة والتعبير عن مصالح الدول الإفريقية.

وأضاف أبو زيد، بأن هذا اللقاء شهد مشاركة وزير خارجية إثيوبيا في الاجتماع لكون إثيوبيا ستنضم إلى عضوية مجلس الأمن في يناير المقبل حيث تحل محل أنجولا.

وقد شهد الاجتماع التشاور حول عدد من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال مجلس الأمن، وأهمها عملية التصويت التي تتم على اختيار سكرتير عام الأمم المتحدة الجديد، والموضوعات المرتبطة بالقضايا الإفريقية على جدول أعمال المجلس مثل جنوب السودان وبوروندي وغيرها، فضلا عن الموضوعات المرتبطة بالشرق الاوسط أيضا كليبيا وسوريا والقضية الفلسطينية.

وقد اتفق وزراء الخارجية على استمرار التشاور والتنسيق فيما بينهم بما يضمن اتساق المواقف الإفريقية والتعبير عن المصالح الإفريقية في أفضل صورة.