شهدت الجامعات المصرية خلال الأسبوع الذى يسبق بدء الدراسة عددا من الفعاليات التى تخللها فى كثير من الاحيان استعدادات وتجهيزات لإستقبال الطلاب الجدد والعام الدراسى الجديد.

جامعة القاهرة بدأت فى استقبال طلابها الجدد قبل أى جامعة أخرى بأسبوع أطلقت عليه" أسبوع التوعية" تعرف من خلاله طلابها حديثو الوفود إليها على أبرز ما يتعرضون له فى حياتهم الجامعية الجديدة.

ويقول الدكتور سعيد ضو نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أن "أسبوع التوعية" لطلاب جامعة القاهرة الجدد، تقليد جديد يقام لأول مرة، يستهدف تعريف الطلاب الجدد بجامعتهم وتاريخها ومرافقها والمشاريع الإجتماعية والخدمية بها، والأماكن الهامة له فى الجامعة، وإحاطته بتفاصيل مجتمعه الجديد، والتعرف على زملاىْه الجدد وكذلك القدامى الذين سيشاركون فى إستقباله.

ومن جانبه، قال الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، إنه تم القضاء على منابع الملازم بمنطقة "بين السريات"، بتجفيفها عن طريق نظم التعليم الجديد ونظام البابل شيت بالامتحانات.

وأوضح نصار، خلال لقاء صحفي عقد بحرم جامعة القاهرة، أنه تم تطبيق النظم الجديدة بمنع الملازم من بين السريات، قائلًا: "نبحث عن الجودة، ومن المقرر أن يتم تقييم النظم الجديدة في التعليم، مؤكدًا أنه لا يوجد طالب واحد بالتعليم المفتوح يحمل ملزمة أو مذكرة هذا العام، بسبب امتحانات البابل شيت".

وأضاف نصار خلال استقباله للطلاب الجدد، موجهًا كلامه لهم، "طالبوا بحقوقكم فى تعلم جيد وفى الثقافة والفنون، وخاصة حق الاختلاف، موضحًا أنه لابد من احترام حق الاختلاف، فلقد خلق الله البشر على اختلاف، الاختلاف سنة كونية.

وأشار، خلال كلمته فى بداية فعاليات أسبوع التوعية اليوم الأحد، الى أن البشر مختلفون فى أذواقهم فالبعض يحب الفتاة البيضاء ويكتب فيها الشعر والبعض الاخر يفضل السمراء ويتغزل فى عيونها.

وفى سياق متصل أقامت كلية الطب البيطري بجامعه القاهرة، مؤتمرها السنوي بقبة الجامعة، والذى بدأ بتلاوة القرآن الكريم، بحضور عميد كلية طب بيطري الدكتورة إيمان بكر، ونخبة من اساتذة الاقسام بالكلية ونقيب الطب البيطري، ومجموعة من الطلبة الخريجين.

وقالت عميد كلية الطب البيطرى جامعة القاهرة، الدكتور إيمان بكر إن الهدف من المؤتمر العلمي استكمال ما بدأ فى مؤتمر عام ٢٠١٥/٢٠١٦، مؤكده أن هذا المؤتمر سيكون حصادا للمؤتمرات السابقة، مؤكده على أهداف المؤتمر لأنه خلق الروابط والصلات بين الأساتذة والأطباء البيطريين وبعضهم البعض وإثارة وعي الطلاب وتعزيز رؤية الإنتماء لكليتهم.

وقال نقيب الأطباء البيطريين خالد العمرى، إن الأمور العلاجية تتأثر بالسياسة والظروف الإقتصادية أيضًا، موضحًا أن الأطباء البيطريين يحترموا نقيبهم فأنا يحكمنى ضميرى ومصلحة الأطباء البيطريين.

وأضاف العمرى، أن كان بيدى الأمر لجعلت للدواء بمصر وزارة تقوم عليه سواء داخلى أو مستورد من شركات خارجية، موضحا انه كان هناك مقترح لإنشاء هيئة تدير شئون الدواء فى مصر، بالإضافة إلى هيئة سلامة الغذاء التى يشترك فى إدارتها الصيادلة والزراعيين والأطباء البيطريين وتكون تابعه لوزارة الصحة.

وأكد نقيب الأطباء البيطريين، أن الحيوان له الحق فى دواء سليم فلابد أن يكون ذلك هدفنا، داعيًا الأطباء البيطريين فى المبادرة بالحجز فى الشقق السكنية التى تقيمها النقابة بالتجمع الخامس، موضحًا أنه تم حجز 100 شقة خلال يوم واحد فقط منذ بداية الحجز أمس.

كما ضم المؤتمر فيلما تسجيليا يتم عرضه ليحكي فيه عن تاريخ الكلية وانجازاتها واهداف لفهم المزيد عنها ثم بعد ذلك كلمات من الدكاترة وليشرح كل استاذ ما انجزه بقسمه، وفي نهاية المؤتمر يعرض بعض المواهب الغنائية وباند موسيقي، وحضور بعض الشركات كشركة ...الهدف منها ملتقي توظيف الخريجين.

وفى سياق منفصل، كرم رئيس جامعة عين شمس الدكتور عبد الوهاب عزت، الطالب علي محمد الصاوي بالفرقة الثانية بكلية الصيدلة الحاصل على الميدالية الذهبية ببطولة العالم للجامعات في رياضة الكاراتيه، وشارك في حفل التكريم الدكتور عبد الناصر سنجاب عميد كلية الصيدلة.

وفى سياق متصل، أكد الدكتور عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس على أن مجانية التعليم حق مكفول بموجب الدستور المصري لكافة أفراد المجتمع، مشيرا إلى أنه من المنطقى أن تكفل ميزانية الدولة الطلاب المتفوقين فقط؛ ومن يرسب فعليه أن يتحمل تكاليف دراسته، كما أشار إلى أن جامعة عين شمس استعدت بالفعل لاستقبال العام الدراسى الجديد من خلال تجهيز المدرجات وصيانتها بالكامل ، بالإضافة إلى تجهيز مبانى المدن الجامعية استعدادًا لتسكين الطلاب بها.

وأوضح عزت في بيان صادر عن الجامعة أن الجامعة تستقبل خلال العام الدراسي الجديد قرابة الـ 30 ألف طالب ، وذلك بالتزامن مع إجراء الكشف الطبي على الطلاب ، وحرصًا من إدارة الجامعة على توفير أقصى درجات الأمان للطلاب استحدثت كشفًا ولأول مرة خاص بفيروس c لطلاب المدن الجامعية الجدد على أن يعمم فى المرحلة القادمة على الطلاب القدامى و الموظفين وهيئة التدريس بالإضافة إلى تحاليل خاصة بتعاطى المخدرات.

كما تم تجهيز الحرم الجامعي بالتعاون مع الاتحادات الطلابية للكليات لاستقبال الطلاب الجدد وتعريفهم بالأقسام المختلفة الموجودة بالكليات و البرامج المتنوعة التى توفرها الكليات بنظام الساعات المعتمدة ؛ وذلك إلى جانب تعريف الطلاب بالأنشطة الثقافية والفنية و الرياضية المختلفة التى تقدمها الجامعة لأبنائها الطلاب.

وعن البحث العلمي أوضح الدكتور عبد الزهاب عزت أن الجامعة تدعم كافة الأبحاث التطبيقية التى لها مردود مجتمعي مفيد ، وذلك بهدف التواصل مع المصانع و الشركات بهدف تطبيق تلك الأبحاث بما يعود بالنفع على المجتمع و الباحث معًا.

وشهد ذلك الاسبوع تطورًا كبيرًا فى جامعة القاهرة وعين شمس، حيث رفعا شعار لا لظلم الأساتذة فى الامتحانات، رئيس جامعة القاهرة، الدكتور جابر نصار فكر كثيرًا ليقضى على تلك الظاهرة، ويضع نظامًا منضبطا يحكم العملية التعليمية دون عوج أو زيغ، فقام بوضع خطة لتطوير نظم الامتحانات بحيث تقوم على الفهم حيث لم يعد هناك تسلط من استاذ على طالب.

وأضاف نصار، أنه وفقًا لذلك النظام يتم تصحيح الامتحان إليكترونيا فلن يشعر الطالب فى جامعة القاهرة بعد ذلك بالظلم فهو نظام عادل يقضى على الظلم والمروجين له.

وأكد نصار، أن التعليم فى مصر أصيب بمقتل بسبب عمليات التسريب والغش، موضحًا أن المعادلة تتوقف على تغيير نظم الامتحانات بحيث تقوم على الفهم، مؤكدًا أن الدروس الخصوصية ظهرت بسبب نظم الامتحانات القائمه على الحفظ فلابد من استبدالها لتعتمد على الفهم.

ونوه رئيس جامعة القاهرة، أنه تم إصدار قرار منع التدريس بكافة كليات الجامعة بالملازم والمذكرات التى تباع فى منطقة بين السرايات أو غيرها من المناطق، موضحًا أن الجامعة ستدرس على مدار العام الدراسى 2017/2016 حيثيات تنفيذ ذلك القرار والعقبات أو الثغرات التى حدثت على مدار العام، مؤكدًا أن الجامعة ستعمل على ايقاف تلك المكتبات التى لا تساعد فى تأهيل كادر طلابى مؤهل.

وأوضح نصار، أن ربط الكتب بالمصروفات المقصود به ربط العملية التعليمية ببعضها وحضور الطلاب للمحاضرات بإنتظام من أول يوم والمذاكرة، لأن نظام الامتحان قائم على الفهم وليس الحفظ.

ومن جانبه، قال الدكتور عبد الوهاب عزت، رئيس جامعة عين شمس، إن نظام الامتحان بـ «البابل شيت مطبق» بالفعل بعدد من الكليات بالجامعة، وأضاف "عزت" أن الجامعة تعمل خلال الفترة المقبل على تعميم النظام، وعدم تدخل العنصر البشرى فى أعمال التصحيح.