أفاد مدير الدفاع المدني عمار السلمو في المناطق الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة حلب السورية بارتفاع أعداد القتلى الغارات الجوية السورية إلى 91 شخصا على الأقل.

ونقلت قناة (سكاي نيوز) الإخبارية عن عمار السلمو قوله: إن ما يحدث الآن "إبادة" بكل ما تحمله الكلمة من معنى وإن القصف اليوم أعنف وشارك فيه عدد أكبر من الطائرات، مضيفا إن الغارات المكثفة دمرت أكثر من 40 مبنى في أحياء حلب الشرقية، حيث لا يزال زهاء 250 ألف شخص تحت الحصار.

وجاء القصف بعدما أعلن الجيش السوري الليلة الماضية أنه شرع في عملية لاستعادة القطاع الذي تسيطر عليه المعارضة من المدينة.