استقبلت قرية المجاز الشرقي التابعة لمركز الحامول بكفر الشيخ، اليوم الجمعة، وفود وشيوخ وأبناء القبائل العربية، من شتى ربوع مصر، لحضور مؤتمر القبائل العربية بهدف لم شمل القبائل العربية، وصلة الأرحام، ودعم مؤسسات الدولة، وعلى رأسها القوات المسلحة، والشرطة المصرية والقضاء.

جاء ذلك بحضور الدكتور سالم أبو غزالة، رئيس المجلس الأعلى للقبائل المصرية والعربية، والشيخ عمر الراجحى، من شيوخ الصحراء الغربية بسيوة، والدكتور عزت فايد، وكيل لجنة الأنساب بالمجلس، والدكتور يونس الحرباوى، ولفيف من أبناء القبائل العربية وكفر الشيخ، ومحافظات مصر في ضيافة متولى إبراهيم الحاسى، أمين لجنة الشباب بالمجلس.

من جانبه ، قال الدكتور سالم أبو غزالة : إن القبائل العربية موجودة في مصر، قلبًا وقالبًا، تضع اليد على اليد، والقلب على القلب، مع قواتها المسلحة العظيمة، وشرطتها الأبية في كل الأرجاء شمالًا وجنوبًا شرقًا وغربًا، ، مشيرًا إلى التاريخ يذكر أن للقبائل العربة يدًا نظيفة على مصر، وهم قوة رادعة لمن تسول له نفسه الاعتداء على مصر، أو يقتحم حدودها.

وأضاف "أبوغزالة" أن الله وهبنا بالرئيس عبدالفتاح السيسي ، حاكمًا أنقذنا من هلاك كان ينتظرنا، فهو ضحى بنفسه من أجل شعب مصر، وإنقاذ بلاده، ونقف وراء الدولة العظيمة بقيادتها العظيمة، ومؤسساتها المحترمة، ويكفينا من نحن فيه من أمان، وكلنا يعلم ما يحدث في العراق، وسوريا، وليبيا، واليمن.