قالت الدكتورة هدى زكريا استاذ علم الاجتماع بجامعة الزقازيق، إن الزيادة الكبيرة فى اسعار المستلزمات المدرسية لها آثار سلبية تنعكس على المجتمع المصرى.

واضافت "زكريا" فى تصريح خاص لـ"صدى البلد"، ان المواطن المصرى من الممكن ان يحرم نفسه من اى شى كالمأكل والملبس مقابل تعليم اولاده لانه يرى في التعليم أنه المستقبل الحقيقى لاولاده.

واوضحت زكريا ان فكرة حرمان أولياء الامور اولادهم من التعليم بسبب زيادة الاسعار مستبعدة تماما وان هذه الزيادة ستنتهى بانتهاء فكرة فوبيا الشراء لديه.

وكان "صدى البلد" رصد شكاوى أولياء امور عن ارتفاع الادوات والزي المدرسي بنسبة 50% مما جعل بعض الاسر التي لا تستطيع شراء الزي منع اولادهم من الذهاب للدراسة مع اول أيامها.