أكد المهندس أحمد أبو السعود رئيس جهاز شئون البيئة أن هناك تحديات كثيرة لمواجهة ظاهرة حرق قش الأرز وهناك إصرار من جانب قيادات وزارة البيئة فى كل المحافظات على مواجهة تلك المشكلة على أرض الواقع وتذليل أى عقبات تواجه المزارعين، مشيرًا إلي أنه تم توفير معدات لتجميع قش الأرز فى مواقع مختلفة تم تخصيصها لهذا الغرض ولا توجد حجة لدى المخالفين لحرق قش الأرز.

جاء ذلك خلال زيارة تفقدية أجراها رئيس جهاز شئون البيئة يرافقه الدكتور جمال الصعيدي رئيس قطاع الأفرع الإقليمية والمهندس عصام عامر رئيس فرع الجهاز بالغربية والمهندس عادل العتال وكيل وزارة الزراعة بالغربية والمهندس سعيد إسماعيل مدير الإرشاد الزراعة، تفقد خلالها بعض المواقع التى يتم فيها جمع قش الأرز وحصاد ونقل وتدوير المخلفات الزراعية ومشروع المزارع الصغير ومتابعة اللجان المرورية الخاصة برصد مخالفات الحرق.

وبين أن هذه الزيارة تأتى لمتابعة سير العمل حتى خلال فترة الإجازة، مشيرًا إلي أن جميع أجهزة وزارة البيئة مستعدة لمواجهة أى حالات تلوث بيئي.