أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أن موسكو ستؤيد كل مبادرة كفيلة باستئناف المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل.

وقال لافروف - في مؤتمر صحفي عقده في نيويورك في ختام مشاركته في دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة واوردته قناة روسيا اليوم الاخبارية اليوم الجمعة - "سنؤيد كل إجراءات تقربنا من إعادة المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، ولضمان ذلك لا بد لكل مبادرة أن تكون مقبولة لكلا الطرفين".

وأوضح الدبلوماسي الروسي أن ذلك ينطبق أيضا على المبادرة الفرنسية الأخيرة حول تسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، لافتا إلى أن "كلا الطرفين ليسا جاهزين الآن للنظر في هذا الخيار".

وفي وقت سابق أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في كلمة ألقاها في الجمعية العامة عن ضرورة عقد مؤتمر للبحث عن حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي قبل نهاية العام الجاري.