ناجٍ من "مركب الموت" يحكي تفاصيل مأساة الهجرة غير الشرعية .. فيديو

قال أحمد جمال، 17 عاما، أحد مصابي حادث مركب "موكب الرسول" التي غرقت داخل بوغاز رشيد، أنه دفع 35 ألف جنيه لكي يتمكن من الهروب عبر المركب غير الشرعي.

وتابع أحمد، انه لديه شقيقا اكبر منه سنا، وشقيقته الاخري متزوجة، وان صديقه أغواه بحلم السفر للخارج والعمل، علي الرغم من رفض والده للسفر.

وأضاف أحمد لـ"صدى البلد"، خطوات السفر تبدأ بإتصالات هاتفية كثيرة من أرقام مختلفة، وطلب التقابل بالزملاء المهاجرين بين الاسكندرية ورشيد ودمنهور، وعند المقابلة لا تجد أحدا بل وتنتظرهم بالشارع لمدة ثلاثة ايام، وبمجرد مقابلتهم يتم مصادرة الهاتف الخاص بك.

ويستكمل أحمد، عندما يقترب موعد السفر يتم شحن المهاجرين في سيارة نصف نقل، وتغطيتهم بأقمشة حتي لا يرون شيئا عن الطريق، ثم تصل إلي الميناء للسفر.

وتابع أحمد، أن السبب الرئيسي وراء غرق المركب ان هناك مركبين كانا يقلان مهاجرين غير شرعيين وعند الكيلو 23 مكان الالتقاء اجبر السماسرة بنقل المصريين من السفينة التى تقلهم الى اخرى بها اجانب من ذوي الجنسيات المختلفة ، الا ان هؤلاء الاجانب رفضوا استقلال المصريين سفينتهم نظرا لارتفاع الحمولة وهو ما قد يعرضهم للخطر ودخل المصريون والاجانب في مشاجرات عنيفة في عرض البحر ونجح المصريون في نهاية المشاجرات في استقلال سفينة الاجانب ليبلغ العدد اكثر من 250 شخصا.

أضف تعليق