في حادثة مؤسفة وقعت اليوم ومنذ دقائق قليلة بمحافظة سوهاج، وأدت إلى حزن أهالي قرية بأكملها، وتوشحت بالسواد،  بعد تفحم أربع أطفال صغار  بعد انفجار أنبوبة بوتاجاز بمنزلهم، الأمر الذي أدى إلى تدمير البيت بأكمله  وما فيه من أطفال.
واستقبل مستشفي البلينا بسوهاج، عدد أربع أطفال أشقاء تتراوح أعمارهم من 8 إلي 15 عاماً وكانوا جثثاً متفحمة بسبب حريق نشب في شقتهم بقرية برديس، كما أصيب والدهم بحروق متفرقة.
وكان اللواء مصطفي مقبل مدير أمن سوهاج قد تلقى بلاغاً من مأمور مركز البلينا يفيد بوقوع حريق بشقة سكنية تقع في الطابق الثاني بأحد العقارات بقرية برديس، وتمكنت القوات التابعة للحماية المدنية من السيطرة علي الحريق، وعدم انتقاله إلى الشقق المجاورة.