تابع رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف اسماعيل اليوم من مقر مجلس الوزراء تطور عمليات البحث واﻻنقاذ الجارية ﻻنتشال ضحايا مركب الهجرة غير الشرعية الذى غرق قبالة ساحل رشيد.

واجرى رئيس الوزراء عدة اتصاﻻت بوزيري الصحة والتضامن اﻻجتماعى ومحافظى البحيرة واﻻسكندرية وكذلك الجهات المعنية للوقوف على اخر تطورات الحادث، كما اجرى اتصاﻻ هاتفيا بالمستشار النائب العام لسرعة انهاء اجراءات استخراج شهادات الوفاة للضحايا، ووجه رئيس الوزراء بعقد اجتماع وزاري عاجل غدا لبحث ابعاد الحادث.