قال البيت الأبيض اليوم الجمعة إن مصداقية روسيا مهددة بشدة بعد الهجوم الأخير لقوات الحكومة السورية فى حلب وأوضح أن موسكو مسؤولة عن ضمان إلتزام سوريا بوقف إطلاق النار قصير الأجل.
وقال جوش إيرنست المتحدث باسم البيت الأبيض فى إفادة صحفية "إن روسيا تستحق اللوم وإن كان لهذا الاتفاق مستقبل ينبغى لروسيا أن تضاعف جهدها وتثبت ذلك."، من ناحية أخرى قال حمزة الخطيب مدير مستشفى فى حلب لرويترز إن عدد قتلى القصف الذى تعرضت له المناطق الخاضعة للمعارضة فى شرق المدينة اليوم الجمعة بلغ 91 شخصا.
كان مصدر عسكرى قال أمس الخميس إن هجوما جديدا على شرق حلب قد بدأ وأضاف اليوم الجمعة أن من المحتمل أن يستمر الهجوم "لبعض الوقت" وأنه سيشمل عملية برية.